و تَفيض !

~

مُنهكة يا الله من كل شيء !
أحتاجُ فضاءًا أملأ فيه زفراتٍ بصدري !
تضيق عليّ الأماكن و أنا
في الحقيقة أخشى أن أصيب أحدهم بالملل من
كثرة ثرثرتي ، فلجأت إلى هنا حيث
ﻻ أبالي بما يراه الناس مني !
من أراد ان يستمع ويصغي فله ذلك ☺

~

إنني متعبة ، متضجّرة من كل شيء حولي / عَداك
غياباتك المتكرره و أسلوبك الجديد في
العقاب فعلًا يزعجني !
أراك تحذو حذوي في القسوة الظاهره ،
و اللا مبالاه ،
فهل تُراك تعطيني درسًا في التعامل معك ! ☺

~

موقنة بأنني سليمة الصدر مُعافاة ؛
إلا من التفكير المُرهِق ،
وهل خُلقنا لـ غيره !؟

~

الحياة نوايا ،
والنوايا تختلف في مقدار سلامتها !
تخلفها أفعال :
– حسنة
– سيئة
– و غير معروف هدفها !
ثم تلحقها النظرات حيث تختلف في درجة نقاوتها !
إذن الحياةُ : ” إختلافـات “ ومقادير و أشياء مكتوبه .

~

يُضحكني ذاك الذي يجعل ( الإيمان بالقضاء والقدر )
شعارا في حياته دون أن يعي معناهما فعلًا !
و إذا هممت مناقشتة يقول ” كل شيء مكتوب لنا
هالشي كان رح يصير سواء سوينا أو ما سوينا “ !!
أتعجّب من الثقة العالية و التسليم العجيب !
الناس يضعون كلمة الإيمان من آخر أولوياتهم في الحياة ،
و إذا حلّت بهم مصيبة أو ارتفعت فوق رؤوسهم غمامة تأبى أن تمطر يذهبون سريعا لـ
تسليم الأمر إلى القضاء والقدر !
أي منهج تتّبعون !
بطبيعة نفس البشريه أن توكّل الأمور للخالق بطريقة عجيبة حالة
الضعف والخنوع لظروف الحياة !
في الحقيقه، وليس من باب الإيمان الحقيقي بالله !

~

للحديث بقيّة ، فقد أتى موعد النوم :-) ..
يُـــتـــبـــع , , ,

Advertisements

0 Responses to “و تَفيض !”



  1. اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




@

     

آخر التعليقَات

Twitter

خطأ: لم يستجب تويتر. يُرجى الانتظار بضع دقائق وتحديث هذه الصفحة.

أرواح مرّت من هُنا

الأعلى تقييماً


%d مدونون معجبون بهذه: